منتديات قناة صبا الفنية
اهلا وسهلا بكم بيننا
منتديات قناة صبا الفنية

منتدى قناة صبا الفنبة للانشاد


أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم, أنت لم تقم بتسجيل الدخول بعد! يشرفنا أن تقوم بالدخول أو التسجيل إذا رغبت بالمشاركة في المنتدى

حقيقة الامر .

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

1 حقيقة الامر . في الأربعاء نوفمبر 23, 2011 8:30 pm

omama


عضو مبدع
شوفوا معي كيف كانت حياتهم اكيد الجميع مفكرها حياة جد وتخلوا من المزح او ماشابه لكن حقيقة الامر العكس تماما خلوني استعرض بعض مواقف الرسول مع الصحابة الكرام .
قبل لا تبدوا
صلوا ع الحبيب المصطفى


من طرائف الصحابه رضى الله عنهم

روي عن عمر رضي الله عنه .. أنه لقي حذيفة بن اليمان فقال له .. كيف أصبحت ياحذيفة ؟ ..
فقال أصبحت أحب الفتنة .. وأكره الحق .. وأصلي بغير وضوء .. ولي في الأرض ماليس لله في السماء .. فغضب عمر غضبا شديدا .. فدخل علي بن أبي طالب رضي الله عنه .. فقال يا أمير المؤمنين .. على وجهك أثر الغضب ؟! .. فأخبره عمر بما كان له مع حذيفة .. فقال له علي صدق ياعمر .. يحب الفتنة يعني المال البنين .. لأن الله تعالى قال (( إنما أموالكم وأولادكم فتنة )) .. ويكره الحق يعني الموت .. ويصلي بغير وضوء يعني أنه يصلي على النبي صلى الله عليه وسلم بغير وضوء في كل وقت .. وله في الأرض ماليس لله في السماء يعني له زوجة وولد وليس لله زوجة وولد .. فقال عمر أصبت وأحسنت يا أبا الحسن .. لقد ازلت مافي قلبي على حذيفة بن اليمان .


وكان نعيمان رضي الله عنه من أولع الناس بالمزاح والضحك .. وقيل أنه يدخل الجنة وهو يضحك .. فمن مزاحه أنه مرّ يوما بمخرمة بن نوفل الزهري وهو ضرير .. فقال له نوفل .. قدني حتى أبول .. فأخذه بيده حتى أتى به إلى المسجد .. فأجلسه في مؤخره فصاح به الناس إنك في المسجد !!! .. فقال من قادني ؟! .. قالوا نعيمان .. قال لله علي نذر أن أضربه بعصاي هذه إن وجدته .. فبلغ ذلك نعيمان فجاء إليه وقال له .. يا أبا المنور هل لك في نعيمان .. قال نعم .. قال ها هو قائم يصلي وأخذه بيده وجاء به إلى عثمان بن عفان رضي الله عنه وهو يصلي .. وقال هذا نعيمان .. فعلاه بعصاه .. فصاح الناس إنه أمير المؤمنين .. فقال من قادني ؟! .. قالوا نعيمان .. فقال والله لاتعرضت بسوء بعدها .





* ومن طرائف ما روي من الصحابة الكرام الذي ضحك له رسول الله صلى الله عليه وسلم ما أخرجه الإمام أحمد عن أم سلمة رضي الله عنها أن أبا بكر رضي الله عنه خرج تاجراً إلى بصرى ، ومعه نعيمان وسويبط بن حرملة رضي الله عنهما، وكلاهما بدري (أي شهد بدرا)، وكان سويبط على الزاد، فقال له نعمان: أطعمني! قال: حتى يجيء أبو بكر، وكان نعيمان مضحاكاً مزاحاً، فذهب إلى ناس جلبوا ظهراً فقال: ابتاعوا مني غلاماً عربياً فارهاً؟ قالوا: نعم، قال: إنه ذو لسان، ولعله يقول: أنا حر، فإن كنتم تاركيه لذلك فدعوني لا تفسدوه علي! فقالوا: بل نبتاعه، فابتاعوه منه بعشر قلائص، فأقبل بها يسوقها، وقال: دونكم هو هذا! فقال سويبط: هو كاذب، أنا رجل حر! قالوا: قد أخبرنا خبرك، فطرحوا الحبل في رقبته، فذهبوا به فجاء أبو بكر فأخبر، فذهب هو وأصحابه إليهم، فردوا القلائص وأخذوه، ثم أخبروا النبي صلى الله عليه وسلم بذلك فضحك هو وأصحابه منها حولاً




صلّى أعرابي مع قوم ، فقرأ الإمام فيما قرأ من الآيات في صلاته : { قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَهْلَكَنِيَ اللَّهُ وَمَن مَّعِيَ أَوْ رَحِمَنَا فَمَن يُجِيرُ الْكَافِرِينَ مِنْ عَذَابٍ أَلِيمٍ }
فقال الأعرابي و هو يخاطب امام الجماعة : أهلكك الله وحدك ! ما ذنب الذين معك ؟ فقطع المصلِّين صلاتهم من شدة الضحك




كان لبعضهم ولد نحوي يتقعر في كلامه ، فاعتل أبوه بعلة شديدة أشرف فيها على الموت، فاجتمع عليه أولاده و قالوا له : لندعو لك فلانا أخانا ، فقال : لا .. ان جاءني قتلني ، فقالوا : نحن نوصيه أ، لا يتكلم . فدعوه ، فلما دخل عليه قال له : يا أبت ، قل لا اله الا الله تدخل الجنة و تنجو من النار ، يا أبت و الله ما أشغلني عنك الا فلان فانه دعاني بالامس فأهرس و أعدس و استبذج و سكبج و طهبج و أفرج و دجح و أبصل و أمضر و لوزج و افلوذج .. فصاح أبوه : غمضوني فقد سبق أخاكم ملك الموت الى قبض روحي .




جلس قوم يتذاكرون فضل قيام الليل فسالوا اعرابي اتقوم الليل؟ قال: بلى اقوم ابول ثم ارجع انام





صلى أعرابي خلف إمام فقراء الإمام (آلم نهلك الأولين) و كان في الصف الأول فتأخر إلى الصف الآخر ، فقرأ (ثم نتبعهم الآخرين) فتأخر ، فقرأ : (كذلك نفعل بالمجرمين) و كان اسم البدوي مجرما، فترك الصلاة و خرج هاربا و هو يقول : ما المطلوب غيري ، فوجده بعض الأعراب ، فقال له : مالك يا مجرم ؟ فقال : إن الإمام اهلك الأولين و الآخرين و أراد أن يهلكني في الجملة





جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فدخل المسجد وأناخ ناقته بفنائه، فقال بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لنعيمان بن عمرو الأنصاري رضي الله عنه، وكان يقال له: النعيمان: لو نحرتها فأكلناها، فإنا قد قرمنا إلى اللحم (أي اشتهينا)، ويغرم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمنها، فنحرها النعيمان، ثم خرج الأعرابي فرأى راحلته فصاح: واعقراه يا محمد! فخرج النبي صلى الله عليه وسلم فقال: من فعل هذا؟ قالوا: النعيمان، فأتبعه يسأل عنه، فوجده في دار ضباعة بنت الزبير بن عبد المطلب رضي الله عنه قد اختفى في خندق وجعل عليه الجريد والسعف، فأشار إليه رجل ورفع صوته يقول: ما رأيته يا رسول الله، وأشار بإصبعه حيث هو، فأخرجه رسول الله صلى الله عليه وسلم، وقد تغير وجهه بالسعف الذي سقط عليه، فقال له: ما حملك على ما صنعت؟ قال: الذين دلوك علي يا رسول الله هم الذين أمروني، فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح عن وجهه ويضحك، ثم غرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم
منقول
زيدوا الرسول صلاة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

2 رد: حقيقة الامر . في الجمعة نوفمبر 25, 2011 5:42 pm

نينو


عضو مبدع
شكراَأخت أمامة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

3 رد: حقيقة الامر . في الخميس يناير 12, 2012 2:30 pm

دلوعة ماما


عضو مبدع

**اللهم صــلي ع سيـــــدنا محـمـد**


تسلـمـي اختي
I love you Smile [right][center]

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

4 رد: حقيقة الامر . في الخميس فبراير 23, 2012 2:53 pm

السلام عليكن بارك الله فيك اختي في الله الا انه احب ان اقول لك اني قد علمت ان بعض القصص التي دكرتها ضعيفة منكرة
القصة الأولى ( وهي قصة ضعيفة منكرة ) :

(( قصة سُوَيْبِط والنُعَيْمَان )) :

قال ابن ماجة (3719) : حَدَّثَنَا أَبُو بَكْرٍ ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، عَنْ زَمْعَةَ بْنِ صَالِحٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ وَهْبِ بْنِ عَبْدِ بْنِ زَمْعَةَ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ (ح)
وحَدَّثَنَا عَلِيُّ بْنُ مُحَمَّدٍ ، حَدَّثَنَا وَكِيعٌ ، حَدَّثَنَا زَمْعَةُ بْنُ صَالِحٍ ، عَنِ الزُّهْرِيِّ ، عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ وَهْبِ بْنِ زَمْعَةَ ، عَنْ أُمِّ سَلَمَةَ قَالَتْ :
خَرَجَ أَبُو بَكْرٍ فِي تِجَارَةٍ إِلَى بُصْرَى قَبْلَ مَوْتِ النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِعَامٍ وَمَعَهُ نُعَيْمَانُ وَسُوَيْبِطُ بْنُ حَرْمَلَةَ وَكَانَا شَهِدَا بَدْرًا وَكَانَ نُعَيْمَانُ عَلَى الزَّادِ وَكَانَ سُوَيْبِطُ رَجُلاً مَزَّاحًا .
فَقَالَ لِنُعَيْمَانَ : أَطْعِمْنِي .
قَالَ : حَتَّى يَجِيءَ أَبُو بَكْرٍ .
قَالَ : فَلأُغِيظَنَّكَ .
قَالَ : فَمَرُّوا بِقَوْمٍ ، فَقَالَ لَهُمْ سُوَيْبِطٌ : تَشْتَرُونَ مِنِّي عَبْدًا لِي .
قَالُوا : نَعَمْ .
قَالَ : إِنَّهُ عَبْدٌ لَهُ كَلامٌ وَهُوَ قَائِلٌ لَكُمْ إِنِّي حُرٌّ فَإِنْ كُنْتُمْ إِذَا قَالَ لَكُمْ هَذِهِ الْمَقَالَةَ تَرَكْتُمُوهُ فَلا تُفْسِدُوا عَلَيَّ عَبْدِي .
قَالُوا : لا بَلْ نَشْتَرِيهِ مِنْكَ ، فَاشْتَرَوْهُ مِنْهُ بِعَشْرِ قَلائِصَ ثُمَّ أَتَوْهُ فَوَضَعُوا فِي عُنُقِهِ عِمَامَةً أَوْ حَبْلاً .
فَقَالَ نُعَيْمَانُ : إِنَّ هَذَا يَسْتَهْزِئُ بِكُمْ وَإِنِّي حُرٌّ لَسْتُ بِعَبْدٍ .
فَقَالُوا : قَدْ أَخْبَرَنَا خَبَرَكَ فَانْطَلَقُوا بِهِ ، فَجَاءَ أَبُو بَكْرٍ فَأَخْبَرُوهُ بِذَلِكَ قَالَ فَاتَّبَعَ الْقَوْمَ وَرَدَّ عَلَيْهِمُ الْقَلائِصَ وَأَخَذَ نُعَيْمَانَ قَالَ فَلَمَّا قَدِمُوا عَلَى النَّبِيِّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَخْبَرُوهُ قَالَ : (( فَضَحِكَ النَّبِيُّ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ وَأَصْحَابُهُ مِنْهُ حَوْلاً )) .
وأخرجه إسحاق بن راهويه في "مسنده" (1/97-98/50) عن وكيع به .
وأخرجه الطبراني في "المعجم الكبير" (23/309/699) من طريق وكيع به .

وقال البوصيري في "مصباح الزجاجة" (4/115) : ( هذا إسناد ضعيف ؛ زمعة بن صالح وإن أخرج له مسلم ؛ فإنما روى له مقروناً بغيره ، وقد ضعفه أحمد ، وابن معين ، وأبو حاتم ، وأبو زرعة ، وأبو داود ، والنسائي ) .

قلت : وقد اختلف فيه على ( زمعة بن صالح ) ؛ فرواه روح بن عبادة عن زمعة ؛ فجعل مكان ( سويبط ) ( نعيمان ) .
أخرجه أحمد (6/316/26729) ومن طريق ابن عبد البر في "الاستيعاب" (4/1526) .

قلت : فهذه علة أخرى ؛ وهي اضطراب ( زمعة بن صالح ) في القصة ؛ وذلك لضعفه ، وثقة من روى عنه الوجهين .

خلاصة البحث :
هذه القصة ضعيفة لا تثبت ؛ لضعف واضطراب ( زمعة بن صالح )
القصة الرابعة ( وهي قصة منكرة أيضاً ) :

( قصة البول في المسجد ) :

قال ابن عبد البر في الاستيعاب (4/1528) : [ قال الزبير : وحدثني عمي مصعب بن عبد الله ، عن جدي عبد الله بن مصعب قال : كان مخرمة بن نوفل بن أهيب الزهري شيخاً كبيراً بالمدينة أعمى ، وكان قد بلغ مائة وخمس عشرة سنة فقام يوماً في المسجد يريد أن يبول فصاح به الناس فأتاه نعيمان بن عمرو بن رفاعة بن الحارث بن سواد النجاري فتنحى به ناحية من المسجد ثم قال : اجلس هاهنا فأجلسه يبول وتركه فبال وصاح به الناس فلما فرغ قال : من جاء بي ويحكم في هذا الموضع ، قالوا له : النعيمان بن عمرو ، قال : فعل الله به وفعل أما إن لله علي إن ظفرت به أن أضربه بعصاي هذه ضربة تبلغ منه ما بلغت فمكث ما شاء الله حتى نسي ذلك مخرمة ثم أتاه يوماً وعثمان قائم يصلي في ناحية المسجد وكان عثمان إذا صلى لم يلتفت فقال له هل لك في نعيمان قال : نعم أين هو دلني عليه ، فأتى به حتى أوقفه على عثمان فقال : دونك هذا هو فجمع مخرمة يديه بعصاه فضرب عثمان فشجه ، فقيل له : إنما ضربت أمير المؤمنين عثمان ، فسمعت بذلك بنو زهرة فاجتمعوا في ذلك ، فقال عثمان دعوا نعيمان لعن الله نعيمان !!! فقد شهد بدراً ] . انتهى .

قلت : هذا إسناد ضعيف ؛ فإن عبد الله بن مصعب بينه وبين هذه القصة مفاوز تنقطع فيها أعناق الإبل .
القصة الثانية ( وهي قصة ضعيفة ومنكرة أيضاً ) :

(( قصة نحره للناقة )) :

قال ابن عبد البر في "الاستيعاب" (4/1527-1528) :

وبالإسناد عن الزبير قال : حدثني مصعب ، عن جدي عبد الله بن مصعب ، عن ربيعة بن عثمان قال : جاء أعرابي إلى النبي صلى الله عليه وسلم فدخل المسجد وأناخ ناقته بفنائه ، فقال بعض أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم لنعيمان بن عمرو الأنصاري وكان يقال له النعيمان : لو نحرتها فأكلناها فإنا قد قرمنا إلى اللحم ويغرم رسول الله صلى الله عليه وسلم ثمنها ، قال : فنحرها النعيمان ، ثم خرج الأعرابي فرأى راحلته فصاح واعقراه يا محمد ، فخرج النبي صلى الله عليه وسلم فقال : (( من فعل هذا )) ، قالوا : النعيمان ، فاتبعه يسأل عنه فوجده في دار ضباعة بنت الزبير بن عبد المطلب قد اختفى في خندق وجعل عليه الجريد والسعف فأشار إليه رجل ورفع صوته يقول ما رأيته يا رسول الله وأشار بإصبعه حيث هو فأخرجه رسول الله صلى الله عليه وسلم وقد تغير وجهه بالسعف الذي سقط عليه ، فقال له : (( ما حملك على ما صنعت )) ، قال : الذين دلوك علي يا رسول الله هم الذين أمروني ، قال : فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يمسح عن وجهه ويضحك ، قال : ثم غرمها رسول الله صلى الله عليه وسلم .

قلت : وهذا إسناد ضعيف :
فإن ربيعة بن عثمان لم يسمع من أحد من أصحاب النبي ؛ بل يروي عنهم بواسطة ؛ فهو معضل

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

5 رد: حقيقة الامر . في الأربعاء مارس 07, 2012 7:23 pm

omama


عضو مبدع
وعليكم السلام- تشكري اختي الشكر الجزيل ع التصحيح ..

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

6 رد: حقيقة الامر . في الأربعاء مايو 09, 2012 5:39 am

مشكووورة أختي أمامة

معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة  رسالة [صفحة 1 من اصل 1]

صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى